الخليل إلى دورا
صور من الخليل
الخليل الى دورا
المسافة: 12.4 كم
الوقت: 3-5 ساعات
الفئة: معتدل
على المقطع:

على الأقل 3 لترات من الماء
وجبة خفيفة

جون عتيق

نضال رشماوي

هاني سليمان

ابراهيم مشاعله

عبد الحفيظ دبابسة

  • لامار جست هاوس

يمكن الوصول إلى الخليل بواسطة سيارة أجرة أو سيارة خاصة.
يمكن الوصول إلى دورا من الخليل مع سيارة أجرة مشتركة مقابل 4.5 شيكل.

تذكر الحماية من الشمس (واقي الشمس ، القبعة ، النظارات الشمسية)

منشورات عن مسار إبراهيم الخليل:

هذا المقطع من المسار يأخذ المتجولين من الشوارع المزدحمة في الخليل ليعبروا الحقول الزراعيّة المحيطة بالمدينة والوديان الخلابة الغنية بالجمال الطبيعي والمواقع الأثريّة.

ويبدأ مقطع الخليل إلى دورا من أمام المسجد الإبراهيمي (الحرم الإبراهيمي)، وهو أهم مَعلم في الخليل حيث دُفن أبونا  إبراهيم الذي تقدّسه الدّيانات  الثلاث، إلى جانب زوجته وابنه وحفيده وزوجاتهم.

ويمرُّ المسار كذلك عبر أسواق وأزقّة البلدة القديمة في الخليل، وهي واحدة من المدن الوحيدة في العالم اليوم التي فيها بنيةٌ تحتيّة مملوكيةٌ تعود للقرن الثاني عشر. كما أنه يمر بجانب الدير الروسي الواقع في ضواحي الخليل، والذي يحوي بلوطة إبراهيم.

تقول الأسطورة أنه عند سفح الشّجرة رحّب النبي بثلاثة غرباء. وبعد أن أعدّ لهم وجبةً وغسل لهم أقدامهم، كشف الرّجال الثلاثة أنفسهم على أنهم ملائكة وأخبروه أن زوجته سوف تلد ابنًا.

بعد ذلك ينقلنا المسار إلى مكانٍ مخصّص للرعاة إلى خارج المدينة نحو الحقول الزراعية والمناطق الطبيعية التي تغطيها نباتات تنمو في المنطقة المناخية لمرتفعات فلسطين، كالأشجار مثل شجرة البطم (Pistacia palaestina) وبلوطة فلسطين (Quercus calliprinos)، بالإضافة للزعتر البري العطري، وخلال فصل الربيع تنمو أنواع مختلفة من الزّهور الملونة.

يمرُّ المسار أيضًا عبر الوديان القريبة من تفوح (8 كم غرب الخليل) وعبر مواقع أثريّة  مختلفة من بينها دير بيزنطي يعود للقرن السادس، بالإضافة للمعموديّة المثيرة للإعجاب وأطلال الكنائس الصليبيّة التي نُهبت.

التقِ بالمجتمع

الأدلاء السياحيين في الخليل:

الجمعيات النسائية في الخليل: