الحياة أقوى من الكورونا

نفتخر بشركاؤنا، عملت السيدة مسعدة (أم قصي) على تغيير الوجه النمطي للسياحة التي اعتادت أن تستهدف الضيوف والزوار الأجانب فقط وذلك عن طريق دعوة سيدات منطقتها للمشي والترويح عن النفس وممارسة الرياضة بتفاعلية ايجابية خلال فترة الحجر الصحي لمرض الكورونا. حيث تمشي السيدات في المناطق الطبيعية الخلابة القريبة من منطقتهم والتي تقع ضمن مقاطع مسار ابراهيم الخليل مع المحافظة على الأجراءات الصحية الاحترازية. السيدة مسعدة (أم قصي) مالكة لبيت إستضافة في كفر مالك-  قضاء رام الله واحدى شركاء اتحاد مسار ابراهيم الخليل. يتسع البيت ل 15 ضيف.  كما تشتهر ام قصي بتقديمها لوجبات طعام تقليدية طيبة المذاق تستخدم خلالها منتوجات من حديقتها مثل الزيتون وزيت الزيتون.