“مسار إبراهيم الخليل ينظّم و بالتنسيق مع وزارة السياحة و الآثار ورشة عمل بعنوان “التراث الثقافي في مدينة الخليل

نظًم مسار إبراهيم الخليل بالتنسيق مع وزارة السياحة و الآثار ورشة عمل بعنوان “التراث الثقافي في مدينة الخليل” على مدار يومين ابتداءاّ من يوم الأربعاء الموافق 21\12 حتى يوم الخميس بهدف تطوير مستوى القدرات والمعلومات في التراث الثقافي في الخليل و لتوسيع الثقافة السياحية في الخليل الذي يقتصر بالنسبة لعدد كبير من الناس على الحرم الإبراهيمي فقط من أجل تقوية و تجسيد الرواية لفلسطينية للسكان المحليين و الأدلاء. حيث حضر الورشة كل من ممثلين طاقم مسار إبراهيم، وزارة السياحة و الآثار ممثلة بالدكتور أحمد رجوب، ممثلين عن لجنة الإعمار ، وزارة الأوقاف و بعض من الأدلاء السياحيين
شمل اليوم الأول من ورشة العمل محاضرات توعوية عن السياحة و عن البلدة القديمة و التراث و المواقع المهمة فيها حيث شمل ذلك المعاصر(سمم و زيتون)، الحرم الإبراهيمي و غيره من المواقع السياحية. قدمت في اليوم الأول منسقة تنمية المرأة و المجتمع أميرة جابر عرض عن مسار إبراهيم وضحت فيه أفكار، أهداف، إنجازات و مشاريع المسار. كما و قدمت الوزارة عرض شرحت فيه عن المناطق السياحية في الخليل و التي تضم : معاصر الزيتون و السمسم، مقامات و زوايا البلدة القديمة، التراث بالإضافة إلى الوضع السياسي. تحدث مدير الحرم الإبراهيمي، الشيخ إسماعيل أبو حلاوة عن الحرم بقوله أنه” عنوان المدينة و بدونه لا قيمة للبلدة”. قدمت الأستاذة سارة الشماس عرض عن معاصر السمسم و كيفية عملها
شمل اليوم الثاني جولة ميدانية في البلدة القديمة لزيارة المواقع التالية:معصرة شجرة الدُر، سوق البلدة، معصرة السمسم، الحرم الابراهيمي، بركة السلطان، تل الرميدة، حمام سيدنا إبراهيم، خان الوكالة، حارة المشارقة، تكية سيدنا إبراهيم، معصرة النتشة، خان شاهين، حارة بني دار، لجنة الإعمار