كفر مالك

سميت القرية على اسم أحد سكانها الذين كان اسمهم مالك بينما كلمة كفر تعني القرية في اللغة الآرامية. وتقول التقاليد الشفوية أن سكانها كانوا في الأصل القبائل التي جاءت مع صلاح الدين واستقرت في تلك المنطقة. يوجد في القرية مسجدان: مسجد كفر مالك الكبير ومسجد الإحسان. وبالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من المواقع ذات الأهمية الأثرية بما في ذلك منزل القاضي، مطحنة قديمة، نبع سامية، بقايا قصر قديم وبقايا كنيسة قديمة. وتشمل المواقع الأخرى المثيرة للاهتمام في المنطقة مطحنة قديمة شرق النبع، والتي كانت تعمل حتى الثلاثينيات.