خربة المراجم

يعتقد أن موقع خربة المرجم كان القرية المرتبطة بالمقبرة. ويطل الموقع على الوادي والنبع عند حافة المنحدر ويعود تاريخه إلى العصر الحديدي، وحتى العصر البرونزي، عندما كان هناك مدينة محصنة. ولا يزال من الممكن رؤية بقايا المباني والخزانات والقنوات فضلاً عن كنيسة بيزنطية ذات أرضية فسيفسائية.