السلامة و الآمان على المسار

وفي حين أن العديد من المسافرين قد يرتعبوا من فكرة الشرق الأوسط وسمعته باعتبارها منطقة ساخنة للعنف السياسي، فإن الملايين من السياح يزورون فلسطين كل عام. وعادة ما يكون العنف منتشر في مناطق معينة معروفة ومتوقعة ولا يستهدف الأجانب عادةً. وعلى الرغم من حوادث النشل وغيرها من الجرائم الصغيرة يمكن أن تكون مشكلة في بعض المدن الكبرى والمناطق السياحية الرئيسية، فإن معدلات الجرائم الكبرى مثل القتل والاختطاف منخفضة للغاية في جميع أنحاء المنطقة، كما هي الحال في معظم بلدان أوروبا الغربية. التحرش الجنسي ضد النساء هو السائد في معظم أنحاء الشرق الأوسط، ونحن لا ننصح النساء بالمشي أو السفر وحدهن. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الإلمام ببعض الاعتبارات الثقافية يمكن أن يساعد المسافرين على التقليل من بعض المخاطر المرتبطة بالسفر في المنطقة.

كن على اتصال مع مسار إبراهيم الخليل ومعدّو الرحلات المحلية لمزيد من المعلومات حول الوضع في المجالات المحددة والقضايا الراهنة التي قد تؤثر على رحلتك. في المناطق التي يكون المشي فيها غير شائع كثيراً، هناك طريقة واحدة لتقليل المخاطر وهو أن تمشي بصحبة دليل محلي. يمكن للأدلاء المحليين أن يساعوك عن طريق التفسير لأولئك الذين يعيشون في المجتمعات على طول المسار ما هي أسباب سيرك  عبر منطقتهم. مما يساعد على تبديد أي شكوك في أن لديك دوافع خفية. كما يساهم توظيف دليل محلي في تحسين الاقتصاد المحلي ويوفر وظيفة لأشخاص نستفيد من معرفتهم وخبرتهم المحليّة.

السلامة البيئية عند المشي

كما هو الحال مع أي رحلة مشي، هناك بعض اعتبارات السلامة للمتجولين والتي ينبغي أن تأخذ في الاعتبار عند التحضير للسفر سيرا على الأقدام على مسار إبراهيم الخليل.

المياه

المياه هي أهم مورد يجب أن تعتبره خلال رحلتك للمشي، فحتى جفاف متوسط في جسمك قد يكون خطرا على صحتك وراحتك. خطط بعناية لكمية المياه التي تريد حملها معك وكن على علم بالمواقع التي يمكنك اعادة ملأ المياه فيها، وكن واع بشرب المياه واستبدال الإلكتروليت باستمرار خلال سيرك. فشرب المياه قبل أن تشعر بالعطش محبذ لبقاء جسمك رطباً.

نحن نوصي بحمل ما لا يقل عن ثلاثة لترات من الماء عند المشي في طقس معتدل، ولتر واحد كل ساعة على الأقل عند المشي في الطقس الحار.

يتم معالجة مياه الصنبور في معظم مناطق المسار إبراهيم بشكل عام وهي آمنة للشرب، ولكن في نفس الوقت فإن الماء المغلي أو المعبأ في زجاجات هو خيار أقل خطورة. وكلما كان ممكنا فنحن نشجعكم على الاستخدام الدائم لزجاجات المياه القابلة لإعادة التعبئة لتجنب التأثير البيئي للزجاجات ذات الاستخدام الواحد.

الشمس

تمر بعض أقسام مسار إبراهيم الخليل بمناظر طبيعية مكشوفة، حيث يمكن أن تكون الشمس شديدة للغاية حتى في غير أشهر الصيف.

من المهم جدا للمتجولين أن يأخذوا موضوع الحماية من الشمس على محمل الجد، وخاصة في الأشهر الأكثر حرارة . استعد للمشي مع وجود قبعة (واسعة الحواف)، وواقي من الشمس (الحد الأدنى 30 SPF )، ومرهم للشفتين، ونظارات شمسية، وبنطلون طويل، وقميص بأكمام طويلة (انظر قائمة حزم الأمتعة المقترحة لدينا). في الطقس الحار، ابدأ يوم المشي في وقت مبكر وتجنب المشي خلال أوقات ذروة الحرارة من اليوم وخذ استراحتك في الظل.

المطر والفيضانات وغيرها من الأحوال الجوية السيئة

يستمر موسم الأمطار لمدة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أشهر في السنة، وباقي السنة تعتبر جافة بشكل متوقع تماما. للمشي خلال موسم الأمطار اجلب معك جاكيت واسع ضد الماء بالإضافة لغطاء فوق الجاكيت للمطر. واحمل الاغراض ذو القيمة في أكياس ضد الماء أو حقيبة تحتوي على سحّابات. جاكيت ال poncho  يعتبر جيدا لأنه يجمع بين الكل. أكبر خطر في الطقس الممطر والبارد هو انخفاض حرارة الجسم. تأكد من أن لديك دائما مجموعة احتياطية من الملابس الجافة (بما في ذلك الجوارب) للتغيير في حال غرقت ملابسك خلال هطول الامطار. الأفضل أن تلبس طبقات من الملابس القابلة للتغيير لتتجنب الشعور بالحرارة الزائدة. تذكّر أن العرق يمكن أن يجعلك تشعر بالرطوبة والبرد تماما كما لو كنت غارقاً بمياه الأمطار.

الفيضانات تشكل خطرا حقيقيا في بعض المناطق خلال موسم الأمطار. يجب الاتصال بالسلطات أو الشركاء المحليين للتأكد من الحالة قبل التخطيط للمشي في المناطق المنخفضة أو الوديان العميقة. تحقق دائما من الظروف الجوية المحلية قبل الخروج للمشي على اي قسم من المسار. انظر إلى درجات الحرارة وهطول الأمطار المتوقع، وأي عوامل بيئية أخرى يمكن أن تؤثر على رحلتك (الرياح الشديدة، العواصف الرملية، الفيضانات، الخ).

الحيوانات

في حين أن الحيوانات البرية تشكل خطرا ضئيلا جدا على المتنزهين في مسار إبراهيم الخليل، فمن الأفضل أن تعرف كيفية التعامل مع الحيوانات التي يمكن أن تواجهها.

هناك عدد قليل من أنواع الثعابين السامة التي تعيش في المنطقة، ولكن مشاهدتها نادرة وتقريبا لم نسمع عن حالات  لدغات في المنطقة. ارتداء السراويل الطويلة والأحذية السميكة يمكن أن يحمي ضد لدغات الثعبان. والبعوض والنحل، وغيرها من الحشرات التي تلدغ يمكن أيضا أن توجد في العديد من المناطق على طول المسار. إذا كان لديك ردود فعل شديدة الحساسية تجاه أي لدغة، فالأفضل أن تحمل الدواء المناسب لك (مثل مضادات الهيستامين والإبينفرين). ويمكن أيضاُ أن تصادف ابن آوى والخنازير البرية على المسار. ابقوا معا ً ضمن مجموعة إذا واجهتم هذه الحيوانات. الحيوانات المنزلية/الأليفة تشكل الغالبية العظمى من عضات وهجمات الحيوانات حول العالم. الكلاب توجد أحيانا في أجزاء مختلفة من المسار، غالبا خارج المنزل أو برفقة راعي غنم. سوف تنبح الكلاب للدفاع عن أراضيها وهذا يمكن أن يكون فقط من أجل التخويف، فالأفضل أن يتم تجاهلها. الكلاب عادة لا تغامر للخروج خارج الأراضي التي تم تدريبهم لحراستها. في كثير من الأحيان بمجرد أن تنحني للأسفل لالتقاط حجر أثناء المشي يمكن أن يشير للكلاب أنك قادر على الدفاع عن نفسك، وبالتالي بقاءها على مسافة آمنة منك. أما اذا هاجمك الكلب بقوة، فلا تنظر في عينيه ودر ظهرك له أو أهرب، أو أطلب المساعدة من السكّان المحليين.

الاستجابة لحالات الطوارئ

حتى مع أفضل الاستعدادات، فحالات الطوارئ يمكن أن تحدث على المسار. في الوقت الذي تخطط فيه لرحلتك، ابحث عن الطرق ونقاط الوصول للطرق الرئيسية، والتي يمكن استخدامها للخروج في حالات الطوارئ. في أي حالة طوارئ، حاول أن تبقى هادئاً وتذكر أن تحافظ على سلامتك أولا حتى وان كنت تحاول مساعدة الآخرين. من أجل حالات الطوارئ، نوصي بحمل هاتف خليوي مع تغطية التجوال أو شريحة جوال محلية.

تأكد من إضافة أرقام الطوارئ المحلية إلى الهاتف:

إسرائيل / الأراضي الفلسطينية: 101

تتوفر الرعاية الطبية في المدن الأكبر على طول المسار أو بالقرب منه. بالنسبة للإصابات الشديدة، الافضل أن تذهب إلى مستشفى في أقرب مدينة كبيرة للحصول على الرعاية الطبية الحديثة والمهنية. ونحن ننصح أيضا بشراء التأمين على الرحلة التي من شأنها أن تغطي تكاليف النقل إلى بلدك في حالة الطوارئ الطبية.